مدونة رقمية تهتم بأفضل أساليب الربح من الانترنت

 أشهر 7 أخطاء في التسويق الرقمي للجدد: حاول تجنبها!

 أشهر 7 أخطاء في التسويق الرقمي للجدد

رغم أن استراتيجيات التسويق متعددة ويمكن التدرب عليها وإتقانها، إلا أن هنالك بعض الأخطاء القاتلة التي قد يقع فيها المسوقون في حملاتهم التسويقية على الإنترنت. في هذا المقال سنوضح أشهر الأخطاء التسويقية الوارد ارتكابها في عملية التسويق الإليكتروني.

 

 أشهر 7 أخطاء في التسويق الرقمي للجدد

 

  1. عدم إعداد خطة تسويقية / عدم تحديد أهداف واضحة

قد يقتصر أهداف عملية التسويق عند البعض على إنشاء حملة ترويجية بمبلغ معين واستخدام الأدوات اللازمة للوصول إلى الجمهور المستهدف فحسب. لكن في الحقيقة الأمر أكبر من كذلك.

إعداد خطة تسويقية جيدة جزء مهم من إنشاء عمل مستدام والتميز عن المنافسة، إذ تخلق خطة العمل زخمًا، مما يعني أنه نظرًا لأن لديك فكرة واضحة ومدروسة.

النجاح يكون مختلفة سب رؤية الشركة نفسها من وراء الحملة التسويقية: زيادة عملاء جدد، تحقيق مبيعات معينة، أو زيادة الوعي بالعلامة التجارية، ولكل هدف منها خطة محددة وإعداد مسبق، وليس هنالك حملات تسويقية تحقق كل شيء بنفس القوة.

 

  1. ميزانية الحملة التسويقية ضئيلة

الاستثمار الاحترافي في عملية التسويق شيء ضروري لنجاح الحملة التسويقية، لكن بعض مديرين الحملة التسويقية أو حتى المبتدئين في التسويق الرقمي، يبالغون في وضع ميزانية قليلة.

وهو غالبًا ما يحدث في المشاريع الجديدة، يكون صاحب المشروع لا يمتلك قدرًا وفيرًا عن أهمية التسويق أو يقتصر فكره على مجرد الدعاية الإعلانية، وإنشاء صفحات تواصل اجتماعي، بالتالي يفقد مزايا كبيرة تحقق أرباحًا لمشروعه.

 

  1. عدم استهداف جمهور واقع التواصل الاجتماعي

توفر قنوات التواصل الاجتماعي مجموعة متنوعة من الطرق المجانية التي يمكن لمسوقي المحتوى من خلالها الوصول إلى جمهور عريض. ولكن في كثير من الأحيان نسيء استخدام الأدوات المبتكرة المتاحة لنا، وذلك من خلال عدم فهم الجمهور، وعدم الالتفات إلى المنافسين، وعدم التفاعل مع المستخدمين,

ستؤدي جدولة المنشورات على المواقع الاجتماعية الأكثر فاعلية إلى إحداث المعجزات لجهودك في الوصول. وكذلك النظر في كيفية تفاعل جمهورك مع المحتوى الخاص بك للتأكد من أنك تنشر ما يحلو لهم.

 

 أشهر أخطاء التسويق الرقمي للجدد

 

  1. عدم التواصل الجمهور المستهدف

يبني المسوقون المتميزون خطط التسويقية حول احتياجات العملاء. وإحدى الطرق التي يمكنك من خلالها تحديد هذه الاحتياجات هي إنشاء شخصية المشتري. ويقدم لك دلالات عن كف ومتى وأين تتواصل مع جمهورك المستهدف.

لكن من أشهر الأخطاء التسويقية والتي يقع فيها الكثير هو عدم دراسة جمهورهم من ناحية اهتماماتهم وطباعهم ورؤياهم لأنه من ناحية يتم تحديد مدى احتياجات العملاء وتطلعاتهم تجاه العلامة التجارية. ومن ناحية أخرى قد يعطي عدم الاهتمام بهم انطباعًا سلبيًا، وهو أسوأ ما في الأمر إذ يمكنهم نشر تعليقات سلبية وغير مرضية عن تجربتهم.

لذلك حاول أن يكون اهتمامك بالعميل وشكاويها، ولا يكون التعال معه من نطاق الفوقية. يجب أن يكون التواصل لتحقيق مصلحة العميل أولًا.

  1. مشكلة التدقيق اللغوي

بعض المسوقين يسيئون استخدام المهارات اللغوية، وحتى إن كان المحتوى التسويقي عبارة عن رسائل باللهجات العامة وليس بالفصحى أو اللغة الرسمية. إلا أن أحيانا عدم إتقان المهارات اللغوية قد يؤدي إلى الوقوع في أخطاء غير مستحبة، ويشعر العميل بأن هنالك مشكلة.

 

  1. عدم استخدام وسائل تحسين محركات البحث (SEO)

هنالك عشرات المنافسين مع، والذي يميز بينهم الآخر هو دقة استهداف للجماهير من خلال خوارزميات البحث. التي تساعد على وصول المحتوى إلى الجمهور المستهدف بأعلى دقة وعلى نحو أسرع.

يمكنك استخدام المهارات اللازمة لتوليد الكلمات المفتاحية التي تحقق وصول محتواك إلى الجمهور المستهدف.

 

  1. شراء متابعين مزيفين

البعض قد يتوجه بالقيام بعمليات إضافة متابعين بطرق غير شرعية، مثل شراء صفحات أو استخدام أدوات زيادة المتابعين، للإيهام بنجاح الشركة وعدد عملائها. كذلك الأمر ينطبق على إضافة تقييمات وتعليقات مزيفة.

 

 

نصائح للمسوقين الجدد

  • يجب أن تكون طرق الاتصال التي تحدد شخصيتك واضحة في جميع جهودك التسويقية.
  • ضرورة إنشاء موقع أو مدونة إليكترونية، وذلك لأن المدونات الإليكترونية دائمًا مصدر جذب عملاء جدد.
  • تعلم مهارات الاستثمار الأمثل في الحملات التسويقية.
  • حاول أن يكون لديك دراية كاملة عن كافة أنواع واستراتيجيات التسويق الرقمي.
  • ضرورة الاستعانة بأصحاب الخبرة فيما يتعلق بالتسويق الرقمي، لبحث أهم المشاكل والتحديات.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.